Quran Tafsīr al-Jalālayn (Arabic)

التأويل في الْقُرْآن الْحَكِيمٌ عَرَبِيًّا

Tafsīr al-Jalālayn is a classical Sunni Tafsir of the Qur'an, composed first by Jalal ad-Din al-Mahalli in 1459 and then completed by his student Jalal ad-Din as-Suyuti in 1505, thus its name. It is recognized as one of the most popular exegeses of the Qur'an today, due to its simple style and its conciseness: It being only one volume in length.

جلال الدین المھالی - جلال الدین السوہوتی

Home

Contact Us

Index

Previous

Surah Al Nas

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ

خالقهم ومالكهم خُصُّوا بالذكر تشريفا لهم ومناسبة للاستفادة من شر الموسوس في صدورهم.

.1

مَلِكِ النَّاسِ

.2

إِلَهِ النَّاسِ

 بدلان أو صفتان أو عطفا بيان وأظهر المضاف إليه فيهما زيادة للبيان.

.3

مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ

 مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ

الشيطان سمي بالحدث لكثرة ملابسته له

الْخَنَّاسِ

 لأنه يخنس ويتأخر عن القلب كلما ذكر الله.

.4

الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ

 قلوبهم إذا غفلوا عن ذكر الله.

.5

مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ

بيان للشيطان الموسوس أنه جني وإنسي ، كقوله تعالى :

 "" شياطين الإنس والجن ""

 أو من الجنة بيان له والناس عطف على الوسواس وعلى كل يشتمل شر لبيد وبناته المذكورين ،

 واعترض الأول بأن الناس لا يوسوس في صدورهم الناس إنما يوسوس في صدورهم الجن ، وأجيب بأن الناس يوسوسون أيضاً بمعنى يليق بهم في الظاهر ثم تصل وسوستهم إلى القلب وتثبت فيه بالطريق المؤدي إلى ذلك

 والله تعالى أعلم .

*********

.6

 

Copy Rights:

Zahid Javed Rana, Abid Javed Rana

Lahore, Pakistan

Pages Viewed Since June 2015

Free Web Counter
Free Web Counter


javascript hit counter